ينابيع باموكال

ينابيع باموكال

من سحر الطبيعة التركية

ينابيع باموكال.. قلعة قطن وأحواض رخامية متحجرة

عنود القبندي

منظرا خياليا مؤلفا من غابات معدنية وشلالات متحجرة وسلسلة من الأحواض الرخامية المتدرجة، ينابيع باموكال Pamukkale .. والتي تعني قلعة القطن باللغة التركية، تقع في جنوب غرب تركيا في مقاطعة «دينزلي»، تتألف من سلسلة من المدرجات للحجر الجيري الأبيض المتتالية أسفل الهاوية تشبه الثلج. وتعتبر هذه الينابيع الساخنة من سحر الطبيعه التي تتميز بها تركيا حيث تقع هذه الينابيع على مرتفع أحد الجبال.

كما تحوي ترسبات جيرية من مياه الينابيع الحارة، التي هي في مجموعها نحو 2700 متر طول و600 متر عرض و160متر ارتفاع. وتحتوي على 17 حوض طبيعي من الينابيع الحاره تتراوح درجة الحرارة فيه ما بين ˚35C إلى ˚100C. ويكسوها بياض ناصع كالقطن وهو عباره عن أملاح الكالسيوم، يغطي فيه حجر الجيري الطبيعي.

هذه المياه الحرارية أدت إلى اختيار سلالة الأتاليين التي حكمت برغام هذا المكان لإقامة حمام هييرابوليس في نهاية القرن الثامن قبل الميلاد تقريبا. كما أن المكان يشمل أنقاض حمامات رومانية وهياكل ونصباً يونانية أخرى. واختيرت باموكال لتكون ضمن مواقع قائمة التراث العالمي التابع لليونسكو في عام 1988.

جيولوجيا باموكال

صنعت المدرجات من الحجر الجيري بسبب ترسيب الصخور الرسوبية بواسطة المياه من الينابيع الساخنة. بمساعدة الزلازل الأمر الذي أتاح للمياه الساخنة المليئة بالكالسيوم بالوصول إلى السطح. عندما يتشبع الماء بكربونات الكالسيوم يرتفع ثاني أكسيد الكربون إلى السطح وتترسب كربونات الكالسيوم في القاع، ويستمر الترسيب حتى يحدث التوازن لثاني أكسيد الكربون الموجود في المياه مع ثاني أكسيد الكربون في الهواء. وتترسب كربونات الكالسيوم في المياه بشكل هلامي حيث أنها تكون لينة ولكنها تتصلب في نهاية المطاف إلى الحجر الجيري. ويحظر ارتداء أحذية في المياه لحماية الترسبات.

تتأثر أشكال الترسبات بالأحوال الجوية ودرجة الحرارة المحيطة ومدة تدفق الأمطار.

تاريخ المنطقة

استخدم الرومان المنطقة كمنتجع صحي ومكان للشفاء، وخسر العالم تقريبا هذه الأعجوبة النادرة بسبب الإهمال ولكن لحسن الحظ تم استعادة الحممات من قبل السكان المحليين. شلالات المياه تصب إلى الأسفل وشكلت البرك البيضاء التي لا يوجد ألا مثيلها واحدة في العالم وتم تدميرها بسبب الزلازل. الينابيع الساخنة غنية بالكالسيوم الذي يعمل على استمراراية تغذية الأحواض التي أخذت بشكلها كالمحار فعلا أنها أعجوبة لا توجد في كوكب آخر. الجبال في المنطقة عمودية على بحر ايجة في تركيا، الشتاء معتدل حتى في يناير وفبراير في هذه المنطقة أحيانا يكون مشمس.

مياه الينابيع

مياه الينابيع دائما ساخنة وذلك لوجود بركان تحت الأرض يرفع درجة المياه بشكل مستمر. ويستخم المكان منذ آلاف السنين كمنتجع للاستنشفاء. تتميز المياه المعدنية بأنها صحية حيث يقال إنها جيدة لعلاج المصابين بارتفاع ضغط الدم والروماتيزم والإرهاق والمشاكل الجلدية والدورة الدموية، ويقال إن كيلوباترا كانت تعرف بأهمية وصحية هذه المياه الموجودة في المنطقة.

في مكان قريب من المصاطب يوجد أنقاض المدينة القديمة من هيرابوليس والتي تعني «المدينة المقدسة»، وهو موقع التراث العالمي لليونيسكو التي يرجع تاريخها إلى الفترة الرومانية، موقع مثير للإعجاب تضم المسرح الكبير ومقبرة كبيرة وشارع وأعمدة وحمامات والعديد من الهياكل المدمرة.

التحليل العلمي للمياه في باموكال

الكاتيونات

الصوديوم

23.3 ملغم

الحديد

0.036ملغم

الألمنيوم

2.34 ملغم

المغنيسيوم

91.1 ملغم

الكالسيوم

363.5 ملغم

البوتاسيوم

13.5 ملغم

الأيونات

الهيدروفوسفات

1.08ملغم

الهيدروكربونات

1045.3 ملغم

نيترات

-

السلفات

675.5 ملغم

الكلورايد

53 ملغم

المصدر: مجلة بيئتنا - الهيئة العامة للبيئة - العدد 152