أمراض الصيف

أمراض الصيف

انتبه .. فأمراض الصيف على الابواب

حنان القلاف

تعتبر درجة الحرارة من أكثر العناصر المناخية تأثيرا على حياة وصحة الإنسان، فارتفاع درجة حرارة الجو- يؤدي في كثير من الأحيان - إلى عدد من الحالات المرضية تتميز بزيادة أعدادها وتكرارها خلال فترة الصيف، مما حدا بالكثيرين إلى إطلاق اسم " أمراض الصيف" عليها..منها:

الضربةالحرارية( Heat Stroke)

تنتج الضربة الحرارية بسبب اختلاف التوازن الحراري للجسم نتيجة لتوقف تبخر العرق بسبب تشبع الهواء ببخار الماء، فيترتب على ذلك احتباس الحرارة داخل الجسم حتى تصل إلى الحد الذي لايتحمله الشخص ،فيصاب بالضربةالحرارية ، والتي يمكن أن تؤدي إلى الوفاة إذا لم يتم اسعاف الشخص المصاب عن طريق إعادة تبريد جسمه بطريقة مناسبة.

والدرجة المعتادة التي يختل عندها هذا التوازن هي 42 والتي تعرف باسم الدرجة الحرجة، ففي هذه الحالة يمكن إنقاذ المريض برشه برذاذ الماء وتشغيل المراوح الهوائية لتبخيره.

التقلصات الحرارية ( Heat Cramps)

وتحدث عاد في عضلات البطن وفي الأرجل والأفخاذ، نتيجة لفقدان الجسم لكميات كبيرة من أملاحه بسبب تدفق العرق وتبخره في الجوالحار.. ويمكن تناول مقدار مناسب من ملح الطعام لتعويض الناقص منه.

الأويديما ( Oedema)

وهو تورم الأقدام وأسفل الأرجل وأحيانا الأصابع والأيدي بسبب الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة في جو شديد الحرارة.

الإغماء ( Syncope)

ويحدث نتيجة للتمددالزائد في الأوعية الدموية مما يؤدي إلى نقص العائد من الدم إلى القلب، حيث يميل للتجمع بصفة خاصة في الأوعية الدموية للأرجل، ويحدث هذا غالبا في الأشخاص الذين يقفون لفترات طويلة في أجواء حارة.

المصدر : مجلة بيئتنا - الهيئة العامة للبيئة - العدد 9